قضية التحرش الجنسي بالصحفية مي الشامي في أغسطس 2018

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث

""قضية التحرش بالصحفية مي الشامي""

بدأت أحداث القضية عندما قامت الصحفية مي الشامي بنشر بوست على حسابها الشخصي تعبر من خلاله عن تعرضها للتحرش جنسي في صالة التحرير الخاصة بجريدة اليوم السابع وقد قامت الشامي بتحرير محضر يوم الجمعة 31 أغسطس بقسم شرطة الدقي بالجيزة حمل رقم 5717 لسنة 2018[1]، تتهم فيه دندراوي الهواري بالتحرش في مكان العمل ، لم تكن تلك المرة الاولى التي تكون بها الصحفية مي الشامي بطلة لحادث تحرش فقد ظهرت من قبل مع المذيع الإعلامي معتز الدمرداش في برنامج "90 دقيقة" للحديث عن تحقيق صحفي قامت به في عام 2017 عن 50 حكاية عن التحرش الجنسي في مصر وقد روت تجربة شخصية لها مع التحرش الجنسي
برنامج 90 دقيقة قناة المحور لقاء مع مي الشامي
و قد اكدت أن زوجها يشجعها دائمًا على فضح المتحرشين. توالت الأحداث بعد تلك الواقعة بداية من انسحاب مفاجئ للمحامي علي أيوب محامي الصحفية مي الشامي بعد أن خرج معلنًا أنه قد نمى الي علمه بعض الأخبار التي تغيير من مسار القضية وأنه وجد ان دندراوي الهواري تم الافتراء عليه وأن تلك القضية الهدف منها الانتقام منه [2].

بعدها أعلنت الصحفية مي الشامي في بيان أنه ليس لديها محامين سواء الأستاذة انتصار السعيد المحامية أو الأستاذ طارق العوضي عدا ذلك فهي غير مسؤولة عن أي أحد يتحدث باسمها. لا تزال القضية مستمرة ولم تنته بعد وتم وقف دندراوي الهواري عن العمل حتي انتهاء التحقيقات وخروج قرار النيابة بخصوص الواقعة أما المفاجئ هو منع الصحفية مي الشامي من الرجوع لممارسة عملها بشكل طبيعي بعد انتهاء اجازتها السنوية حيث تم رفض دخولها لاستكمال عملها بالجريدة بشكل طبيعي وهو ما اعتبرته الصحفية تحفز ضدها وموقف يدل عن نية الجريدة في التعامل مع القضية بشكل عام .

من ثم قررت نيابة الدقي في يوم 2018-11-14، حفظ التحقيقات إدارياً فى واقعة اتهام الكاتب الصحفي دندراوي الهواري، بالتحرش بزميلته الصحفية مي الشامي داخل صالة تحرير جريدة اليوم السابع، التى يشغل فيها منصب رئيس التحرير التنفيذي [3].

تعليق للصحفية مي الشامي بخصوص الواقعة

وثيقة:أول تعليق لمي الشامي حول قضية التحرش الجنسي بها في أغسطس 2018 "كنت أفضل ألا أتحدث إطلاقا في هذا الأمر احتراما للمؤسسة التي أعمل بها. نعم تعرضت لمضايقات متتالية من شخص داخل مكان العمل "صالة التحرير " ولكني فضلت التحقيقات بدلا من الحديث لوسائل الإعلام أو وسائل التواصل الاجتماعي. ولكن بعد نشر وتسريب أحدهم للقصة وبها بعد التفاصيل المغلوطة. لذلك فضلت الحديث عن القصة بوضوح لوضع الأمور في سياقها. نعم تعرضت للتحرش باللفظ واللمس داخل صالة التحرير ولكن أود نفي موضوع المكالمات أو علاقتي بتسريب الأمر لأي جهة. أود توضيح بعض الأمور عن الأزمة في مقدمتها التزامي بمجرى التحقيقات. أنا فى انتظار التحقيقات الإدارية وقد احتاج لتدخل من النقابة. وفِي النهاية أود مرة ثانية تأكيد عدم وجود علاقة لي بما تسرب منذ الأمس عن الأزمة."

شهادة المحامي علي ايوب

" الفيديو عبارة عن فويس مرسل على تطبيق الواتس آب مرسل من الدكتورة سعاد حمودة خالة مي الشامي، أثناء مطالبتها تولي الدفاع عن الصحفية مي الشامي بصحبة زميل أخر.. ولكنى رفضت بعد ما نما لعلمي بعض المعلومات التى تؤكد فبركة القضية من البداية".

برنامج 90 دقيقة قناة المحور تسجيل صوتي يكشف حقيقة "تحرش" دندراوي الهواري ب"مي الشامي" صحفية "اليوم السابع"

وتابع على أيوب خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى مصطفى بكري خلال برنامجه "حقائق وأسرار" المذاع على قناة صدى البلد، "أنا لست محامي موكل ولكن متطوع وكنت رئيس المكتب التنفيذي بلجنة الحريات بنقابة شمال القاهرة ولدى مركز حقوقي، واتطوع دفاعا على كل المظلومين فى كافة القضايا.. ولكن نحن أمام اتهام ملفق للكاتب الصحفى دندراوي الهواري مع اختلافي التام السياسي والفكري معه، لكن هذه التهمة شنيعة وأضرته فى الوسط الصحفي وأمام أقربائه وزملائه".

برنامج 90 دقيقة قناة المحور تسجيل صوتي يكشف حقيقة " تحرش " الدندراوي الهواري بـ " مي الشامي " صحفية " اليوم السابع "

بيان الصحفية مي الشامي بخصوص المحامي علي أيوب

  1. علي أيوب ليس المحامي الخاص و لم أوكله .. انسحابه من عدمه ليس السؤال فى القضية.
  2. أنا مواطنة كاملة الأهليةاتخذت قرارات خاصة بي و من حق الناس كلها بما فيهم اهلي يختلفوا معى، مع الاحتفاظ بحقنا فى اتخاذ الإجراءات القانونية اتجاه تسريب مكالمات خاصة.
  3. أنا مي الشامي احترم واقدر هيئة الدفاع التى اخترتها المكونة من استاذ طارق العوضي و الاستاذة انتصار السعيد .

Intsar El Saed Tarek Elawady

  1. أشكر كل المتضامنين والمتضامنات معي، وأظل احتفظ بحقي فى عدم سرد تفاصيل الواقعة لحين ظهور نتيجة تحقيقات النيابة.
  2. لجأت لكل الإجراءات القانونية سواء داخل المؤسسة أو النقابة أو أمام النيابة العامة رغم علمى بصعوبات إثبات تلك القضايا ولكن بإيمانى أن هذه هي الوسيلة المثلى للحصول على حقي، منذ تاريخ الواقعة.
  3. إلحاقًا بالنقطة السابقة لم أسكت منذ تاريخ الواقعة ولكنى لجأت برفقة زوجى مرة وأهلى تارة أخرى لرئيس التحرير والذى أقر بالواقعة أمامهم ووعدنى باتخاذ الإجراءات اللازمة.
  4. أدعو كل صحفية مرت بتجارب مماثلة أن تشاركها على هشتاج #ادعم_مي_الشامي ليعلم الجميع أني لست الأولى ولن أكون الاخيرة وإن لم نتصدى جميعًا لوقف تلك الممارسات داخل المؤسسات الصحفية والتعامل معاها على أنها حق أبوى.

وثيقة:بيان مي الشامي بخصوص المحامي علي أيوب

الإعلامي محمد الباز ورأية بالقضية

"إن الصحفية مى الشامى اتهمت الصحفى دندراوى الهوارى بأنه تحرش بها داخل صالة التحرير، مؤكدًا حرصه على التعليق والإعلان عن هذا الخبر لتغيير فكر الناس فى الشارع المصري بشأن أن الاعلاميين والصحفيين المصريين عندما تظهر مشكلة فى المؤسسات الصحفية يتكتمون عليها، عكس ما يفعلوه مع فئات المجتمع الأخرى بالتهشير والاعلان."

"إن الصحفيين والإعلاميين فى النهاية هم مواطنون مصريون، مشيرًا إلى أن هذه القضية تكشف جزء من قبح هذا المجتمع، لافتًا إلى أن الصحفية مي الشامى توجهت للنيابة واتهمت دندراوى الهوارى بالتحرش بها فى صالة تحرير اليوم السابع وذهبت النيابة وأدلت بأقوالها."

وأشار "الباز" إلى أن مي الشامي كتبت على صفحتها على "فيس بوك" جزء من الواقعة، حيث قالت إنها تعرضت لمضايقات بالتحرش وباللمس، ولا يوجد لديها أي مكالمات أو تسجيلات تخص دندراوي فى هذا الأمر.

برنامج 90 دقيقة قناة المحور الحديث عن قضية الصحفية مي الشامي


بيان الأستاذة انتصار سعيد المحامية

قالت المحامية الحقوقية ومديرة مركز القاهرة للتنمية والقانون إنتصار السعيد، إن موكلتها الزميلة الصحفية مي الشامي، تحتفظ بالحق القانوني في مقاضاة أي شخص يحاول استغلال قضية مي لتشويهها.

وكتبت إنتصار، عبر حسابها: “دفاعًا عن العدالة.. وحق موكلتي في عدم التأثير على إجراءات التحقيق التي لا تزال جارية.. أود أن أشير إلى أن فريق الدفاع يحتفظ بالحق القانوني في مقاضاة أي شخص يستخدم القضية لتشويهها أو استغلال تفاصيل حياتها الشخصية كأكاذيب لتشويهها”[4].


بيان مي الشامي بخصوص المنع من دخول مقر اليوم السابع

اتجهت بعد انتهاء إجازتي السنوية إلى مقر عملي في الجريدة ففوجئت بمنعي من دخول الجريدة وعدم تمكيني من ممارسة مهام عملي اليومية وهو ما يشير إلى نية فصل تعسفي لمجرد محاولتي اللجوء إلى القانون بعد تقديمي شكوى في مدير التحرير التنفيذي للجريدة اتهمه فيها بواقعة #تحرش_جنسي.

ويأتي المنع من دخول مكان العمل بعد تباطؤ من الجريدة في اتخاذ إجراءات تحقيق لإداري داخلي وتم حفظ التحقيقات في الشكوى التي تقدمت بها للجريدة!

كما يأتي المنع بعد تقديمي بلاغ قانوني في حق الشخص الذي اتهمه ولم يتم البت فيه إلى الآن، بالإضافه إلى تقديم شكاوى في #نقابة_الصحفيين.

ولا يمكن تفسير المنع من دخول المقر في هذه الحالة إلا باعتباره انحياز واضح من المؤسسة لأحد طرفي خصومة قانونية لم يتم حسمها بعد.. بل وعقاب الشاكية لمجرد ممارسة الحق القانوني في الشكوى والتقاضي.

بعد المنع تقدمت بشكاوى لمكتب العمل لإثبات الحالة والمطالبة بإعادتي إلى مقر عملي ليمكنني ممارسة مهام وظيفتي. وأذكر كل تلك الإجراءات علنًا فقط لتأكيد حرصي علي السير في الإجراءات القانونيه وليس غيرها للحصول على حقي. وأطالب نقابه الصحفيين باتخاذ إجراء واضح ومعلن وحماية حقوقي بما يشمل تمكيني من ممارسة مهام عملي أو الحصول على حقوقي القانونية والتعويض المناسب حال الفصل.

وثيقة:بيان مي الشامي بخصوص العودة من أجازتها السنوية

بيان تضامني من مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون

وثيقة:بيان للتضامن مع مي الشامي: بخصوص واقعة منعها من دخول مقر عملها بخصوص واقعة منع الصحفية مي الشامي من دخول مقر عملها

يُعرب الموقعون أدناه عن كامل تضامنهم مع الصحفية مي الشامي، والتي تعرضت يوم الثلاثاء الموافق 2/10/2018 للمنع من دخول مقر عملها، حيث قام أحد أفراد الأمن الخاص بالمؤسسة التى تعمل بها بمنعها من الدخول لممارسة عملها بعد انتهاء إجازتها السنوية. ويرى الموقعون أن الإجراء الخاص بمنع الشاكية من ممارسة عملها تمهيدًا لفصلها هو بمثابة إجراءات تمييزية، عقابية قد أقدمت عليها المؤسسة بعد تقدمها بالبلاغ رقم 12599 /2018 بتاريخ 31/8/2018 والذي تتهم فيه أحد رؤسائها فى العمل بالتحرش بها، وعلى الرغم من عدم الفصل فى البلاغ وظهور نتائج التحقيقات، والتي ما زالت منظورة أمام النائب العام لاستصدار قرار بالإحالة إلى المحكمة أو الحفظ. إن ما يجري حاليًا هو معاقبة الشاكية فقط والإنحياز الواضح من المؤسسة لأحد طرفى خصومة قانونية لم يتم حسمها بعد، بل وعقابها لمجرد ممارسة الحق القانونى في الشكوى والتقاضي، وذلك بمثابة رسالة لترهيب كافة النساء اللاتي تحاول التصدى لمحاولات العنف ضدهن داخل أماكن العمل بكافة الطرق السلمية والقانونية، وأنهن سيدفعن ثمنًا غاليًا لمجرد التقدم بشكوى من حوادث التحرش والعنف، بل ويكرس لثقافة عدم احترام القانون الذى يمنح الحق لكل مواطن ومواطنة في التقاضي، الشكوى من حيث إرهاب النساء وإرغامهن على قبول الاعتداءات والانتهاكات وعلى رأسها التحرش حفاظًا على لقمة العيش. ويؤكد الموقعون أدناه أن منعها من الدخول وممارسة عملها يعني التمهيد لفصلها تعسفيًا من العمل، وهو ما يعد تجاوزًِا لقوانين العمل المصري، تنظيم الصحافة والإعلام، نقابة الصحفيين، تلك القوانين التى تمنع ممارسة أي إجراءات من قبل أصحاب الأعمال تهدف إلى فصل العاملين بالمؤسسات دون تحقيق واثبات المخالفات القانونية التي أقدم عليها العاملين فى المؤسسات والتي تستوجب الفصل. لذا يطالب الموقعين أدناه ادارة المؤسسة بالتراجع عن تلك الإجراءات التمييزية والتعسفية ضد الشاكية، كما نُطالب نقابة الصحفيين بسرعة التدخل لحماية حقوقها، واتخاذ إجراءات معلنة يمكن أن تساهم ليس فقط في قضيتها ولكن أيضًا مستقبل الصحفيات المصريات ليحصلن على حقوقهن وحمايتهن كما نص الدستور المصري.

بيان مؤسسة نظرة للتضامن مع حق الصحفية مي الشامي

بيان نظرة للدراسات النسوية للتضامن مع الصحفية مي الشامي في حقها بخصوص قضية التحرش التي تعرضت لها في مكان عملها بجريدة اليوم السابع الموجه الى (المجلس القومي لحقوق الإنسان - المجلس القومي للمرأة- جريدة اليوم السابع-أعضاء مجلس نقابة الصحفيين الموقرون)

في إطار اهتمام نظرة للدراسات النسوية بقضايا التحرش والعنف ضد النساء، خاطبت كل من نقابة الصحفيين، وجريدة اليوم السابع، والمجلس القومي للمرأة، والمجلس القومي لحقوق الإنسان، لمطالبتهم بأخذ التدابير اللازمة للتحقيق في شكوى الصحفية مي الشامي وضمان أمنها وسلامتها الشخصية والمهنية. وذلك في محاولة للضغط من أجل وجود آليات فعالة داخل المؤسسات للتعامل مع شكاوى النساء، ومن أجل خلق بيئة عمل آمنة لهن.

السادة أعضاء مجلس نقابة الصحفيين الموقرون

تحية طيبة وبعد،،،

نراسل سيادتكم بخصوص الشكوى التي قدمتها الصحفية مي الشامي، ضد رئيس التحرير التنفيذي لجريدة اليوم السابع التي تعمل بها، بخصوص واقعة التحرش بها داخل مقر الجريدة، وتعمّد بعض وسائل الإعلام تشويه الشاكية والتشهير بها. ونطالب نقابتكم الموقرة بسرعة التدخل وضمان حق الشاكية في سَلك سُبل التقاضي العادلة، وأخذ الإجراءات اللازمة والضرورية لضمان حقها في محاكمة عادلة بشأن الواقعة و الطرف المشكو فيه، تماشيًا مع ما أقره الدستور المصري في حق النساء وحمايتهن من العنف، وتوفير كل التدابير اللازمة لضمان حقهن وجبر الضرر.

كما نطالبكم كجهة رسمية معنية بأطراف ومكان الواقعة، فتح تحقيق رسمي بشأن الواقعة المعنية، وكذلك ضمان أمن الشاكية وسلامتها المهنية والشخصية، وإيقاف ما تتعرض له من انتهاكات (تشهير و تشويه) منذ أن قررت تقديم الشكوى ومحاسبة الجهات المسؤولة عن ذلك.

وإيماءًا إلى عضوية طرفي الشكوى في نقابتكم الموقرة، وضمان أخذ هذه الإجراءات لكل الصحفيات عضوات النقابة. ويجب على نقابة الصحفيين أن تلتزم بالمعايير المهنية والقانونية حيال هذه الوقائع، وضمان حق الشاكيات في محاكمة المشكو بهم، وتشجيع اتباع إجراءات قانونية مارة من خلال نقابتكم الموقرة والمعنية بذلك، مثلما هو الحال في كل المؤسسات والمنظمات المهنية حول العالم.

وتفضلوا بجزيل الشكر،،،


وثيقة:من أجل بيئة عمل آمنة... إدعم مي الشامي

ردود أفعال

مزن حسن "#ادعم_مي_الشامي لتحاول أن تسير في إجراءات مؤسسيه كغيرها من نساء هذا العالم بسبل تضمن أمان حياتها الشخصية والمهنية. حق الناجيات والشاكيات من حوادث عنف واجب علينا جميعًا May Elshamy راسلوا نقابة الصحفيين للتحقيق في الواقعة راسلوا المؤسسة التي تعمل بها لإجراء تحقيق شفاف راسلوا المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي لحقوق الإنسان لإعلان الحماية لها وغيرها ممن قررن البوح والشكوى من حوادث عنف"[5]

مني عزت "الحملة المسعورة الموجهة ضد May Elshamy بتأكد سلامة وصحة موقف مي لأن أصحاب القضية العادلة لا يلجؤ الي الخوض في الحياة الشخصية والأكاذيب والتشوية الممنهج وأساليب الضغط واستخدام سلطة العمل ..أصحاب القضايا العادلة يفعل كما فعلت مي لجأت الي القانون والمؤسسات المعنية ....مي منتصرة باستنادها للحق ....مي مش منتظرة حكم أحد .....تضامنكم مع مي أو حتى رفضك أن تكون طرف في هذه الحملة المسعورة هو انحياز لانسانيتك وقيم النبيلة ....أما مي فهي منتصرة

  1. ادعم_مي_الشامي [6]"

مها محمد "فيه صحفي اسمه دندراوي الهواري.. وده شخص عرص بالطبيعة.. متهم حاليًا بالتحرش بصحفية اسمها مي الشامي المفروض انه رئيسها في العمل.. فيه بقى أشخاص أعرص منه بتعرصله وبنتنهك سمعة البنت وبتشهر بيها دفاعًا عن العرص صديقهم.. وفيه أشخاص أعرص وأعرص بتزايد على الستات على أساس انهم مش عاملين الضجة الكافية من وجهة نظرهم. علمًا بإنهم هما أساسًا عمرهم ما هاجموا متحرشين. بل وليهم تاريخ في الدفاع عن أو التعريص على المتحرشين بل والمغتصبين كمان. بل ولبعضهم هما نفسهم تاريخ مهبب في التحرش. هي بس المرة دي فتحوا بقهم لان المتحرش خصم سياسي ليهم مش أكتر. وقرروا بالمرة ياخدوا في وشهم النسويات باعتبارهم أعداء طبيعيين ليهم ولأمثالهم من المتحرشين والمدافعين دائمًا عن الوساخة.. دول شوية أوساخ.. ماتبقاش زيهم"

محمد الليموني "المشكلة إن الصحفية #مي_الشامي بتخوض معركة من أوسخ المعارك ف قضايا التحرش، من ناحية إن المتحرش مش شخص عادي ماشي ف الشارع مفيش ليه أي سلطة عليها وهتحاربه وهي متطمنة على حياتها ومستقبلها لأ دا رئيسها ف العمل يعني عشان تخوض معركة زي دي بقى الاحتمال الأكبر ليها إنها هتفقد عملها ومصدر رزقها، ومن ناحية تانية دا شخص وصولي ومحمي من رجال الدولة والنظام ومن العاملين ف المؤسسة اللي مش عاوزين يفقدوا عملهم وينالوا استحسان رؤسائهم ف العمل الأقذر من كده كمان هما زملاء الصحفية البنات اللي جزء منهم قرر يشوه سمعتها ويمدح ف المتحرش والجزء الباقي قرر الصمت معركة من أقذر المعارك اللي بتخوضها بنت مع متحرش

  1. ادعم_مي_الشامي[7]"

ياسر عزام "واحدة من أهم الحاجات في قضية مي الشامي إن القضية بتعبر بشكل واضح عن تعقيد قضايا التحرش وازاي إن إثبات الإدانة هو مهمة الست وحدها وباقي الأطراف كلها إما مختاره صف وبتستخدم ليه كل الوسائل بأخلاق شديدة العفن بس المجتمع موافق عليها ومعندوش مشكلة في انتهاك حياة الستات وتشويه سمعهتهم، وأطراف تانية "عقلانية ومحايدة" عمرها ما هتنفع ببصلة في خناقة محمومة زي دي.

في ظل الثقافة السايدة (وبعد نضال طويل) بقى أخيرًا في اعتراف بحاجة إسمها تحرش بس مفيش تفاصيل، دايمًا الموضوع خاضع لتقييم السايد، ودايمًا التدليس فيه موجود ومحتمل بدرجة مش قليلة أبدًا.

من وقت ما موضوع التحرش اتفتح والثابت إن الستات بتناضل بس عشان يحصل تحقيق مش عارفين ايه مقاييسه خصوصًا في مجتمع محافظ حياة الستات فيه وسمعتهم هي الأكثر مشاعًا بين جموع المواطنين والسلطة، تحقيق لو هو في مكان زي اليوم السابع أو في ايد القضاء المصري فالحقيقة إن هامش المخاطرة كبير؛ لو مي خسرت فهتدفع تمن قاسي جدًا من حياتها العملية والخاصة (أعتقد إني متفائل وانا بقول ده).

مكتوب على الستات تقابل كل معركة برهانات مضاعفة واحتمالية خسارة أكبر من أي حد بس لأنها ست. ويبقى مجرد عمل تحقيق معركة لوحده، معركة بتدفع تمنها غالي وفي الآخر نسمع كلام أهبل من رجالة امتيازاتهم فاشخاهم في دماغهم عن "حق الراجل في العدالة" مش حق الست في إنها تاخد حقها من غير ما تضطر تدفع اتمان باهظة بقية عمرها....[8]"

أكرم إسماعيل "معركة مي الشامي معركة صعبه جدًا....لأنها علي ارضيه صعبه.....صحفي منحط مالوش سقف ..واخد موقع كبير في جريده منحطه....توازنات القوه داخلها صعبه..والمناخ العام فيها معادي لمى وكل داعميها...في لحظة الصحافة بتاخد فيها ضربة تقسم الوسط بعد امضاء السيسي على القوانين النهاردة...وفي ظل مجلس نقابه في أغلبية متواطؤ....وكل ده هيبقي تحت عنوان "الاتهام بالتحرش جي من سرسجية يناير المنحلين اللي بيكرهوا الدولة وبيدعموا المثليين وكده"...ودى صيغة هيركبها صلاح والدندرواوي وسمير صبري وموسى الخ ....ولهذا كله هي معركة مهمه #ادعم_مي_الشامي [9]"


مصادر

تعرف من هي مي الشامي التي اتهمت دندراوي الهواري بالتحرش بها

إحالة بلاغ تحرش صحفية اليوم السابع للنيابة للتحقيق.. وسماع أقوالها بعد قليل

الباز يكشف تلفيق مي الشامي فى قضية التحرش

محمد الباز: صفحات جماعة الإخوان الإرهابية تترقب دندراوي الهواري

"الباز" يعلق على واقعة التحرش في "اليوم السابع" (فيديو)

تحرش اليوم السابع: محامية مي الشامي تنشر البلاغات “حدث قولا وفعلا

“تحرّش اليوم السابع”: النيابة تطلب الشهود.. وبلاغ من الشامي ضد موسى

فيديو.. محامي مي الشامي المنسحب يكشف تفاصيل المؤامرة على دندراوي الهواري.. ويؤكد:القضية مفبركة

أزمة «مي الشامي» و«دندراوي».. كيف ستكتب النهاية؟

مراجع