أسطورة الجمال

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
أسطورة الجمال
غلاف النسخة الإنجليزية من كتاب أسطورة الجمال.png
النوع فكري
السنة 1990
الناشر Chatto & Windus
الدولة الولايات المتحدة الأمريكية
تأليف نعومي وولف

اللغة الإنجليزية
عدد الصفحات 386
موضوعات الهوية الأنثوية و معايير الجمال

قالب:تصنيف نوع كتاب,

أسطورة الجمال (بالإنجليزية: The Beauty Myth) هو كتاب فلسفي من تأليف الكاتبة النسوية نعومي وولف ونشر عام 1990. يناقش الكتاب قضية معايير الجمال التي يفرضها المجتمع على المرأة. وتشير وولف إلى أن الضغوط التي تشعر بها المرأة وشعورها بضرورة الوصول إلى هذه المعايير المجتمعية غير الواقعية - زادت بشدة نتيجة تأثير الإعلام. وتؤدي هذه الضغوط إلى تصرفات غير سليمة واهتمام مبالغ فيه بالمظاهر من كلا الجنسين.


أبرز مواضيع الكتاب

تشرح وولف في كتابها آليات عمل خرافة معايير الجمال في مكان العمل، والمجالات الإعلامية والثقافية والدينية. ترتكز الفكرة الأساسية للكتاب على أن معايير الجمال الخيالية الجسدية للمرأة زادت بالتواز مع زيادة حصولها على حقوقها في المجالات الاجتماعية. فتشير وولف إلى أن هذه المعايير أخذت مهمة الخرافات السابقة حول الأدوار الجندرية والأمومة و"طبيعة" المرأة، والتي عملت على مر السنين على نزع جميع حقوق وسلطة المرأة. وتشير وولف أن هذه الخرافات حول الجمال، تنشر فكرة وجود معيار موضوعي (غير ذاتي) للجمال يجب على المرأة أن تتجسده وعلى الرجل أن يريده.

ولكن تشير وولف إلى أن أسطورة الجمال لا تتمحور حول المرأة، في المقام الأول، بل على "مؤسسات الرجال وسلطتهم". فالجمال يتمحور حول "السلوك" وليس الشكل فقط. فالصفات التي تصنف "جميلة" في النساء في أي وقت من التاريخ، ليست سوى رموز تعبر عن سلوك المرأة المرغوب به في ذلك الوقت. وتعمل أسطورة الجمال على إضعاف المرأة نفسيًا وسلب رضاها وتقديرها لذاتها. كما تناقش العلاقة بين العنف ضد المرأة عن طريق الرجال والعنف المسؤول عنه النساء أنفسهن، الذي يتمثل في الأمراض المتعلقة بالتغذية وجراحات التجميل.


تأثير ونقد الكتاب

عند نشر الكتاب، أصبح سريعًا من أكثر الكتب رواجًا وحصل على شهرة واسعة في الإعلام العام. وأثنى العديد من الكتاب النسويات على الكتاب، من بينهم: جيرمين غرير والتي وصفت الكتاب بأنه "أهم كتاب نسوي نشر منذ كتاب المرأة المدجنة". وكتبت الناشطة النسوية الأمريكية غلوريا ستاينم أن "أسطورة الجمال هو كتاب ذكي وغاضب وذو بصيرة وهو نداء للحرية. يجب على كل امرأة أن تقرأه."

وانتقدت بعض المفكرون والمفكرات الكتاب، من بينهم، بيل هوكس. وانتقدت كريستينا هوف سومرز إدعاء وولف أن كل عام تفقد 150000 امرأة حياتها بسبب مرض فقدان الشهية العصابي، وأضافت أن الرقم الحقيقي يتراوح بين 100 إلى 400 امرأة كل عام.

الترجمة العربية للكتاب

لم يترجم الكتاب إلى اللغة العربية حتى الآن.

طالع/ي كذلك

مصادر