الذات تصف نفسها

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الذات تصف نفسها
Circle-icons-bookshelf.svg
النوع مقالات
السنة 2014
الناشر دار التنوير
الدولة لبنان
تأليف جوديث بتلر

اللغة العربية
عدد الصفحات 240
موضوع فلسفة

ردمك 978-0823225040

ترجمة فلاح رحيم
لغة الأصل الإنجليزية
العنوان الأصلي Giving an Account of Oneself
سنة نشر الأصل 2005
ناشر الأصل Fordham University Press

قالب:تصنيف نوع كتاب

الذات تصف نفسها أول كتاب مترجم للغة العربية للكاتبة والمفكرة النسوية جوديث بتلر، وهو عبارة عن مجموعة محاضرات ألقتها بتلر في قسم الفلسفة في جامعة أمستردام. الكتاب بحث يحيل لنيتشه، وهيجل، وفوكو، وأدورنو، وليفيناس، ويحاول استكشاف علاقة الذات مع بيئتها المعيارية والتاريخية.[1]

محتوى الكتاب

تعرض بتلر في الجزء الأول من الكتاب آراء هؤلاء الفلاسفة حول نشأة الذات. وعلاقتها بالآخر وتنتقل بالسرد بين الآراء الفلسفية بغير سرد زمني من الأقدم إلى الأحدث أو العكس؛ بل تنتقل من الآراء التي تبتعد عن رؤيتها حتى تصل إلى من توافقهم الرأي في بعض المواضع. فتبدأ مع نيتشه واعتقاده أن نشأة الذات تكون خوفًا من العقوبة، وهناك دائمًا إحساس بالذنب جراء معاناة أخرى للآخرين أو معاناة للنفس. ويسمي نيتشه هذا الإحساس "الضمير المثقل بالإثم" كما ورد في الصفحة الخمسون من الترجمة العربية للكتاب. ومن نيتشه، تنتقل إلى فوكو الذي يرى أن تشكل الذات يكون في علاقة مع شفرات وقواعد ويُشكِّل النقد جزءًا من عملية نشأة الذات. ثم تتناول بتلر هيجل الذي يرى أن اعتراف الذات بالآخر هو السبيل لاعتراف الآخر بالذات. تعرض بتلر، بعد هذا، رأي المفكرة الإيطالية أدريانا كافاريرو "دونما "أنت" تصبح قصتي مستحيلة" كما يرد في صفحة 79.

في القسم الثاني من الكتاب، تعرض بتلر فكرة نبذ العنف الأخلاقي وتتحدث عن الحكم الأخلاقي، فتقول أنه لإصدار حكم أخلاقي، يجب أن تكون هناك علاقة تربط الحاكم بالمحكوم، كما تقول أنها ترى ضرورة في إصدار الحكم الأخلاقي في الحياة السياسية والقانونية والشخصية، لكنها ترى أيضًا أنه من المهم أن "نتذكر أن ليست كل العلاقات الأخلاقية قابلة لأن تختزل إلى أفعال حكمية" كما ورد في صفحة 100.

أما في القسم الثالث من الكتاب، فتناقش جوديث بتلر سؤال المسؤولية الأخلاقية تجاه الآخر في ظل عدم تمكن الذات من فهم نفسها. وهنا تفكك بتلر معنى المسؤولية كما وصفها نيتشه وليفيناس حين قال أن الذات تتشكل انعكاسيًا بتوجيه المعاناة إلى الداخل، فالنفس وحدها مسؤولة عن المعاناة التي تتسبب بها.[2]

نسخة إلكترونية PDF للكتاب

كتاب الذات تصف نفسها على ويكي الجندر

مصادر

  1. مقالة عن الكتاب في مدونة قراءات صالح محسن
  2. نذير ملكاوي. "الذات تصف نفسها: جوديث بتلر إذ تحاول سرد تاريخ نشوء الذات". حبر. تاريخ النشر 3 يناير 2017. تاريخ الاسترجاع 9 نوفمبر 2018. مسار الاسترجاع.