حادثة موت أمينة الفيلالي

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث

حادثة موت أمينة الفيلالي هي حادثة إنتحار فتاة في ال16 من عمرها من المغرب، "أمينة الفيلالي" (Amina Elfilali)، عام 2012، بسبب الحكم بتزويجها من مغتصبها. فبناءًا على المادة 475 في القانون المغربي، تسقط العقوبة عن المغتصب في حالة قبوله الزواج من ضحيته.

تفاصيل الحادثة

يوجد روايتين لتفاصيل اغتصاب أمينة وتزويجها من مغتصبها. الرواية الأولى، وهي رواية عائلة أمينة، أنه تم إستدراج أمينة من أمام مدرستها تحت تهديد السلاح الأبيض من طرف المسمى مصطفى وهو شاب يقطن في نفس المنطقة التي تقطن بها أمينة الفيلالي، واقتادها إلى الغابة حيت احتجزها لمدة 10 أيام، وفي اليوم العاشر التقت الأم أحد أصدقاء مصطفى، حيث أكد لها أن أمينة توجد في الغابة مع مصطفى. عندها ذهبت عائلة أمينة عند أسرة مصطفى وبعد 10 ايام من الاختفاء رجعت أمينة إلى منزل والديها. أما الرواية الأخرى، والتي أكدتها صديقة أمينة في المدرسة للصحافة، أن أمينة كانت على علاقة بمصطفى وكانت تخرج معه. وقد عرض تحقيق صحافي لإحدى القنوات الأجنبية وجود صورة لمصطفى كانت تحتفظ بها أمينة في بيت والديها.

وعند رجوعها، اتهمت أمينة مصطفى باغتصابها، وعرضت على الطبيب الذي أكد أنها تعرضت للاغتصاب، وبعدها أقامت عائلة أمينة دعوى للسلطات على مصطفى، والتي حكمت بتزويج أمينة من مغتصبها. وبعد الاتفاق بين أسرة الفتاة وأسرة الجاني وموافقة السلطات، أجبرت أمينة على الزواج من مغتصبها، بدعوى "إنقاذ شرف عائلة المغتصبة". وبعد 6 أشهر من زواجها وتعرضها للضرب والجوع والإهانة من طرف زوجها المغتصب، انتحرت أمينة عبر تناول سم الفئران.

ردود الفعل المحلية والدولية

هزت القضية وأثارت الكثير من الجدل في وسائل الإعلام المغربية وشبكات التواصل الاجتماعي. ودعت العديد من الحقوقيات والحقوقيين والمنظمات الحقوقية النسوية والمهتمة بحقوق الطفل، إلى إعادة النظر في المادة 475، والتعامل القانوني بشكل عام مع جريمة الاغتصاب، في المغرب والعديد من دول الشرق الأوسط. كما أثارت الحادثة النقاش حول استمرار ظاهرة زواج القاصرات في المغرب رغم منعها قانونياً. واعتبرت العديد من المنظمات النسوية أن تزويج الفتاة المغتصبة من مغتصبها هي "اغتصاباً ثلاثيا" تعرضت له الطفلة؛ أولا من جانب مغتصبها، ثم القانون المغربي، ثم تقاليد المجتمع.[1]

ونظمت العديد من المنظمات، من بينها الرابطة الديموقراطية لحقوق المرأة المغربية وقفات احتجاجية عديدة للمطالبة بإلغاء القانون الذي يجيز للمغتصب تزوج ضحيته. وبعد عامين من إنتحار أمينة، قرر البرلمان المغربي إلغاء المادة 475 في 2014.

أعمال أدبية وفنية تناولت الحادثة

  • فلم 475 - المغرب (2013)

طالع/ي كذلك

مصادر

  • http://www.dw.com/ar/المغرب-انتحار-أمينة-يفجر-ثورة-غضب-ضد-تزويج-المغتصبة-بالجاني/a-15823293
  • مجلوبة من "https://genderation.xyz/mw/index.php?title=حادثة_موت_أمينة_الفيلالي&oldid=19029"