حادثة وفاة الطفلة سهير الباتع في مصر في 2013

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث

حادث وفاة الطفلة سهير الباتع توفيت الطفلة سهير الباتع في يونيو 2013 بمحافظة الدقهلية مركز اجا عن عمر 13 عام إثر عملية ختان. جذبت تلك القضية الانظار لأنها الاولى من نوعها التي يتم تقديم بلاغ فيها منذ اصدار القانون في 2008 الذي يجرم ختان الإناث وقد تم القاء القبض على الطبيب تنفيذًا للحكم القضائي الصادر في حق المتهم (رسلان ف. ح)، بالحبس في الجنحة رقم 29423 لسنة 2014 جنح مستأنف المنصورة عن واقعة الختان للطفلة سهير الباتع وتنفيذ الحكم بحبسه 3 أشهر تطبيقًا لنص المادة 242 مكرر من قانون العقوبات. كما تم الحكم علي الاب ب 3 سنوات حبس وتم إلغاء الحكم على الأب المتهم الثاني في الإستئناف فيما بعد، وقد قامت والدتها بالتصالح فى المحكمة بصفتها الوريث الشرعى الوحيد.

صورة شخصية للطفلة سهير الباتع


شهادة الجدة

"هذه الممارسة تدل على حسن التربية، فهي تساعد على ضبط ميول الفتاة الجنسية."

شهادة الطبيب

"الطفلة كانت تعانى حكاً وهرشاً، وانبعاث رائحة كريهة من الجهاز التناسلي، بسبب زوائد جلدية غير طبيعية، ويجب إجراء عملية كى كهربى، لهذه الزيادات، وإزالتها وقد وافق والدها على ذلك.

وافق والدها على إجراء عملية الختان، فقمت بتخديرها، وتم كى تلك الزوائد بطريقة سليمة، وأزلت المخدر الموضعى، وبعد أن خرجت الطفلة من غرفة العمليات إلى غرفة الإفاقة، شعرت بألم فقمت بطلب حقنة مسكن لها، حيث كان الألم من مكان العملية، وبعد أن قمت بحقنها بحقنة المسكن فى الوريد، حدثت لها تشنجات وزرقة بالأطراف وإحمرار بالجلد، وظهرت عليها أعراض الحساسية"

"خرجت من أنفها وفمها سوائل، وحاولت مداركة الأمر بالأدوية، إلا أنها فارقت حياتها بسبب حساسيتها من الأدوية، وأن مكان العملية كان أعلى منطقة البظر وليس مكان البظر ذاته"، مشيراً إلى أنه لم يعتمد على أي مراجع طبية فى إجراء العملية، ولكنه اعتمد على خبرته الطبية فى ذلك.

شهادة الاب

قمت بالذهاب للطبيب فى مركز الحرمين، لإجراء عملية "طهارة" لابنتي، والطبيب المتهم هو من أجراها بنفسه،ابنتي توفت عقب إجراء العملية.

موقف المراكز الحقوقية=

مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية مع باقي منظمات المجتمع المدني كالمجلس القومي للسكان ومؤسسة قضايا المرأة المصرية ومنظمة المساواة الآن كمؤسسة دولية هم من قاموا بمتابعة الموضوع منذ البداية وحتى تنفيذ الحكم القضائي الصادر بشأن الطبيب.[1]

مراجع

https://www.almasryalyoum.com/news/details/581967 https://www.youm7.com/story/2016/7/30/%D8%AA%D8%A3%D9%8A%D9%8A%D8%AF-%D8%AD%D8%A8%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A8-%D9%8A%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%B0%D9%87%D8%A7%D9%86-%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D8%B3%D9%87%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D8%B9-%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D9%86/2821086 https://www.elwatannews.com/news/details/1281242 https://article.wn.com/view/WNAT5ca8cd91e73e8df71c5758fc1551d784/ https://www.masress.com/soutelomma/64465 https://www.tunisia-sat.com/forums/threads/2707613/ https://akhbarelyom.com/news/newdetails/52966/1/%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D9%85%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%A3%D9%86%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84%D8%A9-%D8%B3%D9%87%D9%8A%D8%B1-%D8%A7


مصادر