غرفة تخص المرء وحده

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
غرفة تخص المرء وحده
غلاف كتاب "غرفة تخص المرء وحده".png
النوع مقال طويل
السنة 2009
الناشر مكتبة مدبولي
الدولة مصر
تأليف فرجينيا وولف

اللغة العربية
عدد الصفحات 206
موضوعات الكتابة و نسوية و هيمنة ذكورية

ردمك 9772087685

قالب:تصنيف نوع كتاب,,

غرفة تخص المرء وحده (بالإنجليزية: A Room of One's Own) هو مقال طويل (Long Read) من تأليف الكاتبة والناقدة البريطانية فرجينيا وولف، نُشر لأول مرة باللغة الإنجليزية في أكتوبر 1929. كان المقال في الأصل على هيئة محاضرتين بعنوان "المرأة والأدب"، ألقتهما وولف في جامعة "كامبريدج" سنة 1928، قبل أن تحولهما إلى مقال طويل. تستعين وولف في مقالها براوية خيالية لتبحث في تاريخ النساء ككاتبات وشخصيات خيالية في الأدب الغربي. يعتبر الكتاب من أهم النصوص النسوية لبحثه في "مكان" المرأة الكاتبة، الحرفي والمجازي، في عالم أدبي يهيمن عليه الرجال.

نبذة عن الكتاب

الكتاب لديه رسالة أساسية واحدة وهي: "إذا أرادت المرأة أن تكون كاتبة فعليها أن تملك مالا كافيًا وغرفة تخصها وحدها"[1]. يبحث المقال في إمكانية المرأة على كتابة أعمال كأعمال ويليام شكسبير، وتستخدم وولف أماكنًا وشخصيات خيالية وشبه خيالية، وتعطي صوتها لراوية خيالية يستخدم علمها الموسوعي للأدب الإنجليزي والأوروبي الكلاسيكي، لتوضح الطريقة التي استخدمها المجتمع الأبوي على مر السنين لتقييد الإمكانيات الأدبية للنساء. كما تلقي الضوء على النساء الباسلات، في نهايات القرن السابع عشر، اللواتي تمكنّ من التغلب على هذه الصعوبات ونجحن بالفعل في كتابة الأدب، مثل: جاين أوستن و أفرا بن وتشارلوت برونتي و إيميلي برونتي و جورج إليوت. وفي نفس الوقت، تشير الراوية إلى حقيقة أن هذا الأدب، الذي كتبته النساء، يشوبه شعورهن باليأس والغضب من إدراكهن ووعيهن بمكانتهن الثانوية في نظر المجتمع. وختمت وولف مقالتها بحثّ النساء على الإيمان بقدراتهن ككاتبات، وبالقيمة الأساسية للأدب.

الترجمة العربية للكتاب

قامت "سمية رمضان" بترجمة الكتاب إلى اللغة العربية، ونشرته "مكتبة مدبولي" سنة 2009.

نسخ إلكترونية من الكتاب

مراجع

مصادر

  • صفحة رواية غرفة تخص المرء وحده على موقع جودريدز