فوط صحية

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
فوط صحية

فوط صحية (بالإنجليزية: Menstrual pads) فوط مصنوعة من القطن تستخدمها النساء خلال فترة الحيض أو بعد الولادة أو بعد الإجهاض، لامتصاص الدم خلال تلك الفترات. كما تستخدمها بعض النساء بشكل يومي لامتصاص الإفرازات. وتعد من أكثر الوسائل التي تستخدمها النساء لامتصاص دم الحيض عالميًا.[1]

تاريخ استخدامها

على عكس ما يعتقده الكثيرون، لم تستخدم النساء الفوط الصحية مؤخرًا فقط، بل تواجدت منذ أن تواجدت النساء، فاستخدمت النساء أقمشة مطوية مصنوعة من خامات مختلفة، منها: جلد الحيوانات والعشب والصوف والقطن،.. إلخ. وتعود أول قصة تاريخية ذُكرت فيها الفوط الصحية إلى القرن الرابع، حيث ألقت العالمة هيباتيا بفوطة صحية مستخدمة في يد أحد معجبيها، لتردعه عن مشاعرهه تجاهها.[1]

أما الفوط الصحية وحيدة الاستعمال فتعود بشكلها المعاصر إلى فكرة "بنجامين فرانكلين"، التي وصل إليها للاعتناء بالجنديات المصابات. وفي نهايات القرن التاسع عشر، سنة 1898، أنتجت شركة "جوهنسون وجوهنسون" (Johnson & Johnson) أول فوط صحية متوفرة للبيع في الأسواق، والتي تطور شكلها بإنتاج شركة "كوتكس" (Kotex) لها في عشرينيات القرن العشرين. ومن ثم تطوّر شكل وحجم وسُمك هذه الفوط من وقت إلى آخر.

أنواعها

فوط صحية ذات الاستعمال الواحد

تختلف أحجام وسعة الفوط الصحية ذات الاستعمال الواحد حسب اختلاف طبيعة تدفق الدم من امرأة إلى أخرى، ووقت وأسباب استخدامها. وأيًّا كان الحجم الذي تستخدمه المرأة أثناء دورتها، فمن المحبذ أن تغيّر الفوطة المستعملة كل 4-6 ساعات، حتى لا تؤدي إلى إصابتها بالتهابات مهبلية. وتتنوع هذه الفوط لتشمل فوطًا بأجنحة وأخرى دون أجنحة، حيث الأجنحة هي قطعتان زائدتان على جانبي الفوطة مزودتان بمادة لاصقة تلتف على الجزء السفلي من الملابس الداخلية. كما تشمل أنواع هذه الفوط الأحجام والسعات التالية:

  • عادية "Regular": فوط صحية للاستخدام المتوسط؛ للنساء ذوات التدفق القليل إلى المتوسط.
  • سميكة "Maxi": تستخدم في حالة تدفق الدم بغزارة، وينصح باستخدمها في بدايات أيام الحيض، عندما يكون تدفق الدم كبيرًا أو أثناء النوم.
  • رفيعة "Ultra": تستخدم لامتصاص دم الحيض أيضًا، لكن بكميات أقل، ولديها أكثر من حجم بحسب التدفق.
  • يومية رقيقة "Daily": فوط صغيرة الحجم ورفيعة بدون أجنحة، تستخدم في آخر فترة الحيض أو بشكل يومي لامتصاص الإفرازات المهبلية.
فوطة صحية قماشية

فوط صحية قماشية

تستخدم بعض النساء فوطًا صحية قماشية مصنوعة من القطن غالبًا أو قماش البامبو، قابلة للغسيل والاستخدام أكثر من مرة. تأتي معظم الأنواع الحديثة من الفوط القماشية مزودةً بأجنحة جانبية. وتفضل بعض النساء استخدام هذه الفوط أكثر من الفوط ذات الاستعمال الواحد؛ لأنها أوفر في السعر، حيث أن ثمنها أقل ولا يتم التخلص منها بعد أول استعمال، كما أن الفوط الصحية ذات الاستعمال الواحد تسبب حساسية لبعض النساء، فتكون الفوط الصحية القماشية بديلًا جيدًا عنها. كما تستخدمها بعض النساء حول العالم من باب المراعاة البيئية لتقليل المخلفّات الصحية. وتتميز هذه الفوط بإمكانية صنعها في المنزل، وهذا ما كان عليه الحال في القدم.

جانبها الاقتصادي

بنهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين، لم تكن الفوط الصحية متوفرة لجميع النساء بسبب أسعارها الباهظة، ولم تستطع معظم النساء الحصول عليها بكلفة معقولة سوى بعدها بعدة سنوات. إلا أن أسعارها ارتفعت مرة أخرى في سبعينيات القرن العشرين، مما اضطر النساء إلى العودة إلى استخدام الفوط القماشية يدوية الصنع. وبالرغم من أن الفوط الصحية أداة صحية لازمة لصحة النساء الجسدية، إلا أنه إلى يومنا هذا تعتبرها الكثير من الدول سلعة ترفيهية استهلاكية، وتفرض عليها ضرائب، مما يجعل فرصة محدودات الدخل للحصول عليها أمرًا صعبًا.

جانبها الثقافي

تعتبر الفوط الصحية، مثل الدورة الشهرية وجميع المواضيع المتعلقة بجنسانية المرأة، موضوعًا محظورًا وتابوهًا في كثير من المجتمعات الأبوية، خاصة في الدول النامية. حيث تصبح الفوط الصحية موضوعًا "مخجلا" للمرأة، مما يجعلها تشعر بالعار وهي تشتريها من المحلات التجارية.

في السينما والفنون الأخرى

تعتبر الكثير من المجتمعات الفوط الصحية و الدورة الشهرية تابوهًا، وبالتالي لا يُتناول الموضوع في الفنون بكل أشكالها سوى في حالات نادرة. صور الفيلم الهندي رجل الفوط الصحية (2018) قصة حقيقية لرجل هندي عمل على توفير الفوط الصحية للنساء الفقيرات في قريته وبيعها بأسعار مُخفضة. أما المسلسل السوري قلم حمرة فصور ما تعانيه السجينات خلال دورتهن الشهرية، حيث لا تؤمّن الاحتياجات الأساسية لهن داخل السجن.

مراجع

مصادر


دورة شهرية
تصنيفات صحة جنسية وإنجابية صفحات بث نسويدورة شهريةفوط صحية
سدادات قطنيةكأس الحيضضريبة الفوط الصحيةإجازة الدورة الشهريةتحدي الفوط الصحية