إجهاض

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الإجهاض خروج الجنين من الرحم قبل إتمام أشهر الحمل كاملة. والإجهاض نوعان إجهاض تلقائي و إجهاض قصدي. ويعد الإجهاض أحد أبرز المواضيع الجدلية التي تناولتها الدراسات والحركات النسوية منذ عشرينيات القرن الماضي. (بالإنجليزية: abortion)


الجدل حول الإجهاض

خرج الإجهاض للنور من بريطانيا منذ عام 1967،ويوجد جدل دائر في جميع أنحاء العالم حول الإجهاض، وأحقية المرأة في التخلص من الجنين، قبل ولادته. وغالبا ما يكون الجدل دائرا بين فريق من المحافظين وفريق من النسويات. عالميا، يطلق البعض من مؤيدات حق المرأة في الإجهاض على أنفسهم/ن: أشخاص "مع الاختيار" (Pro-choice)، ويطلق بعض معارضي حق المرأة في الإجهاض على أنفسهم/ن: أشخاص "مع الحياة" (Pro-life). ويرى البعض أن لفظ "مع الحياة" معادية للنساء بشكل ما[1]، فهو يوحي بأن من تؤيد الإجهاض "قاتلة"، أو أن حياتها غير مهمة بالمقارنة بحياة الجنين. وغالبًا ما يكون الجدل حول الإجهاض جدلًا أخلاقيًا أو دينيًا.

آراء داعمة لحق المرأة في الإجهاض

عالميًا، يعتقد من يدعم الإجهاض من وجهة نظر فلسفية أن الجنين ليس إنسانًا فعليًا، هو فقط إنسانًا محتملاً وعليه فلا يجب أن تتعدى حقوقه حقوق المرأة الحامل.[2]

ويوجد بعض المجموعات الدينية التي تدعم أحقية المرأة في الإجهاض، مثل "التحالف الديني للحقوق الإنجابية" وهي مؤسسة أسسها رجال دين مسيحيين سنة 1973.[3]

آراء معارضة لحق المرأة في الإجهاض

عالميًا، ينقسم الآراء المعارضة للإجهاض، إلى آراء أخلاقية أو دينية. فتعارض بعض الآراء حق المرأة في الإجهاض أخلاقيًا، ويتهمون النساء اللاتي تخترن الإجهاض وإنهاء الحمل بأنهن "قاتلات"، لرؤيتهم الأجنة أشخاص ولها الحق في الحياة.[4]

أما في الشرق الأوسط، غالبًا ما يكون الجدل حول الموقف الديني من الإجهاض. فيعارض بعض المسلمون حق المرأة في الإجهاض، ويرون أنه حرام شرعًا، إلا في الضرورة القصوى (أي أن الحمل يهدد حياة المرأة الحامل). وتقول بعض الآراء الأخرى أنه يجوز إذا حدث قبل نفخ الروح في الجنين. [5] ويعارض بعض المسيحيين أيضًا الإجهاض ويعتبرونه "قتل".[6]


طالعي كذلك

المراجع

المصادر