لويز فون فلوتو

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث

(1951)
لويز فون فلوتو - صورة شخصية.jpg

الاسم بالفرنسية Luise von Flotow
محلّ الميلاد كندا

الأبناء 4

الجنسيّة كندا
مجالات العمل الأكاديميا و النظرية النسوية و الترجمة النسوية و قضايا الجندر في الترجمة

أعمال في الويكي


لويز فون فلوتو (بالإنجليزية: Luise von Flotow) هي باحثة وكاتبة و مترجمة نسوية كندية، وأستاذة دراسات الترجمة في جامعة أوتوا في كندا. تشمل إهتمامتها البحثية على الترجمة النسوية وقضايا الجندر في الترجمة والتأثير السياسي والأيديولوجي للترجمة، ويعد كتابها "الترجمة والجندر: الترجمة في 'عصر النسوية'" (1997) من أوائل الكتب المتخصصة في مجال الترجمة النسوية، حيث تناولت به قضايا الجندر في الترجمة، نظرية وممارسة، وسلطت الضوء على بعض النساء المترجمات منذ العصور الوسطى فصاعدا، مع الربط بين قضايا اللغة والترجمة والثقافة و النسوية.[1]

دراستها

درست فون فلوتو اللغة الفرنسية والألمانية، وتخرجت من جامعة لندن سنة 1974. وحصلت على شهادة الماجيستير في اللغة الفرنسية من جامعة ويندسور سنة 1985، وعلى شهادة الدكتوراة في اللغة الفرنسية من جامعة ميشيغان سنة 1991.

أبرز منشوراتها

1997 الترجمة والجندر: الترجمة في 'عصر النسوية' (Translation and Gender: Translating in the 'Era of Feminism') 2011 ترجمة النساء: الجندر والترجمة في القرن الحادي والعشرين (Translating Women: Gender and Translation in the 21st Century)

أبرز الأفكار التي طرحتها

تشير المترجمة فون فلوتو في مقالتها "الترجمة النسوية: السياقات والممارسات والنظريات" (Feminist Translation: Contexts, practices and Theories) إلى وجود عدة استراتيجيات للترجمة النسوية من بينها: [2]

  • الإكمال Supplementing

أن تقوم المترجمة و المترجم بإيجاد معادل مفهومي ولغوي في اللغة المترجم إليها لتعويض الفجوة التي تحدث نتيجة لاختلاف اللغات عن بعضها البعض. وينتج عن هذه الاستراتيجية تغيير واضح في اللغة المستخدمة في النص الأصلي.

  • التصدير والهوامش Preface and footnotes

حيث تستخدم المترجم و المترجمة مساحة التصدير والهوامش لتشارك القارءات والقراء برأيها عن العمل المترجم، وتلقي الضوء على وجودها الفعال في النص، وعن الاستراتيجيات والقرارات التي اتخذتها والصعوبات التي واجهتها في ترجمة النص. ويمكن للمترجمة أو المترجم أن تكتفي بالتصدير دون الاستعانة بالهوامش (مثلما فضّلت هالة كمال في مقدمة كتابها النقد الأدبي النسوي) ويمكن لها أن تختار استغلال المساحتين، فتكتب بشكل تفصيلي عن ترجمتها في تصدير الكتاب، وتعيد إلقاء الضوء على بعض النقاط في الهوامش، وهذا ما اختارت رندة أبوبكر فعله في ترجمة كتاب النسوية والدراسات الدينية.

  • الاختطاف Hijacking

وهو التلاعب باللغة لتحويل و"تصحيح" النص الأصلي غير النسوي لغويًا، إلى نص واع نسويًا وجندريًا في اللغة المترجم إليها.

مراجع

مصادر