مسيرة النساء 2018

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث

انطلقت مسيرة النساء لعام 2018 في يوم الجمعة 2018-01-20 في مجموعة من المدن الكبيرة في الولايات أمريكية بالتزامن مع مسيرات نسائية أخرى في مدن وعواصم العديد من الدول حول العالم مثل كندا واليابان وانجلترا وايطاليا فيما سمي ب"عطلة نهاية الأسبوع للنساء".

وتم تنظيم هذه المسيرة بالتزامن مع الذكرى السنوية للمسيرة الضخمة التي نظمتها النساء في عام 2017 احتجاجًا على تنصيب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية في يناير 2017 والتي شهدت مشاركة نحو 4 مليون مشارك/ة في مسيرة وصفت بأنها المسيرة الأضخم في التاريخ الأمريكي.


وارتدت العديد من المشاركين/ات القبعة الزهرية الشهيرة التي سميت "بوسي هات" في إشارة الى شريط مصور لترامب يقول فيه أنه قادر على مداعبة النساء في أماكن حساسة دون أي عقاب.

الشعارات الرئيسية لمسيرة النساء 2018

  • في الولايات المتحدة الأمريكية تبنت المسيرة شعار "القوة لاستطلاعات الرأي" حيث دعت النساء المشاركات في المسيرة الى تمثيل أكبر للنساء الداعمات لحقوق المرأة في المناصب الحكومية وفي ادارة البلاد وعليه طالبت النساء بضرورة التسجيل للمشاركة في الانتخابات النصفية الأمريكية لكشف تراحع الدعم للرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب. كما احتجت المشاركون/ت على سياسات ترامب وادارته اتجاه العديد من القضايا مثل الصحة العامة، صحة إنجابية، والهجرة، والتفرقة العنصرية. وحملت المشاركين/ات شعارات مثل "مكان المرأة: في البيت الأبيض".


  • أما على الصعيد العالمي فكان الشعار "انظروا للخلف، وتقدموا للأمام" والتي تعني ضرورة الاستفادة من الدروس السابقة فيما يتعلق باستحقاقات حقوق المرأة والمضي قدمًا نحو تمكين النساء وتحقيق العدالة والمساواة.

حركة أنا أيضًا

شكّل الحراك الذي أنتجته حركة أنا أيضًا أحد القوى والمحاور الأساسية المحركة لمسيرة النساء 2018 حيث طالبت النساء بخلق سياسات اجتماعية وقضائية تحمي النساء من التحرش و الاعتداء الجنسي واستغلال القوة اضافة للمطالبة بكسر حاجز الوصم الذي تتعرض له الناجيات من الاساءة الجنسية.

تعليق دونالد ترامب

تعليقًا على مسيرة النساء، غرّد ترامب عبر حسابة على موقع تويتر قائلا: "الطقس جميل في كل أرجاء البلاد ويوم مثالي لتتظاهر كل النساء. داعيًا الناس إلى الاحتفال بمحطات تاريخية ونجاحات اقتصادية غير مسبوقة حيث معدلات البطالة بين النساء هي الأقل منذ 18 عامًا".