ميت فل

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
ميت فل (1966)
ميت فل.jpg
النوع دراما و كوميدي
قصة رأفت الميهي
سيناريو رأفت الميهي
حوار رأفت الميهي
إخراج رأفت الميهي

الدولة مصر
تمثيل شريهان و هشام سليم و حسن حسني
اللغة العربية
المدة 100 دقيقة

الموضوع غير معيّن
السينما IMDb


ميت فل هو فيلم مصري من انتاج عام 1966 تأليف وإخراج رأفت الميهي وبطولة شريهان، هشام سليم، حسن حسني، أشرف عبدالباقي. يتناول الفيلم قضية الأبوية في إطار قصة كوميدية وفق مبادئ ذاتية يتباناها أبطال الفيلم.

طاقم التمثيل

شريهان...دلال/ سر من رأى

هشام سليم... كمال/ ميت فل

حسن حسني...حسين أفندي أوزال

أشرف عبدالباقي...خبتك يا حسين أفندي أوزال

قصة الفيلم

تقرر دلال و معها حبيبها كمال بأن يتبرأوا من أبويهما ويلجأوا إلى أبوين آخرين وذلك استناداً إلى حرية الفرد في الاختيار وذلك يعني حريته في اختيار أهله أيضاً. تعثر دلال على والد جديد لها ويوافق على فكرتها لتعيش معه في قصره حيث العز والمال والملابس الفخمة ليتبعها كمال ويختار ذات الأب وبعدها تتوالى المواقف التي توضّح فكرة الأبوية وسيطرة الأهل على الأبناء والذكورية التي يرّوج لها المخرج.

تحليل الفيلم

يتناول الفيلم قضية الأبوية بشكل أساسي والتي تشمل الطبقية والذكورية. بعد ظهور أب دلال الجديد تظهر شخصية "خبتك" السوّاق الذي يعايره الجميع بأنه سوّاق في محاولة لتدنيته من مستواهم ومنعه من الكلام أو التعبير عن رأيه. يحاول كاتب ومخرج الفيلم الأستاذ رأفت الميهي تكريس سلطة الأباء على أبنائهم من حيث جعل حسين أفندي أوزال هو صاحب القرار والأمر الناهي في جميع ما يخص أولاده الجدد وحق الاختيار هو حق مشروع للأهل والأباء خصوصاً، كما يشير الفيلم إلى أن هذه السلطة هي ذاتها عند جميع الآباء من كافة الطبقات الاجتماعية. خلال أحداث الفيلم وفي محاولة دلال وحبيبها كمال بعدما أصبحا أخوة نرى تركيز المخرج على عادات وتقاليد اجتماعية ذكورية تحط من النساء وتكرّس فعل الطاعة للرجال من خلال مشروعية ضرب الأخ لأخته وأن أخته لا يجوز لها ضربه، وعندما يكشفهما والدهما معاً في السرير يقرر قتل دلال التي أصبحت "سر من رأى" لأن العار يأتي من البنت مش من الولد.

هكذا نرى فيلم ميت فل بفكرته التي اعتبرها البعض مجنونة وغريبة إلّا أنها فكرة تسعى لتكريس الأبوية والذكورية وخضوع النساء.

مشاهدة الفيلم