نبوية موسى

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
نبوية موسى
(1886-12-17‒1951-04-30)
نبوية موسي.jpg
الاسم عند الميلاد
الاسم القانوني الذي سُمي به الشخص عند ميلاده و الذي تغيّر قانونيا في وقت لاحق إلى الاسم الحالي.
نبوية موسى محمد بدوية

محلّ الميلاد الزقازيق
محلّ الوفاة مصر

الآباء موسى محمد بدوية

الجنسيّة مصر
مجال العمل فلسفة نسوية
عمل شهير ديوان السيدة نبوية موسى
أعمال في الويكي


نشأتها

ولدت في 17 ديسمبر بكفر الحكما بالزقازيق عام 1886 ، والدها كان يعمل ضابطاً بالجيش المصري برتبة يوزباشي (نقيب)وقد قضت نبوية موسي طفولتها في بيت الأسرة وتعلمت القراءة والكتابة في السادسة من عمرها،اقبلت على قراءة الأدب وبخاصة الشعر والقصص ، وعندما بلغت الثالثة عشرة من عمرها تطلعت لاستكمال تعليمها وتعرضت لمعارضة شديدة من أسرتها ورغم ذلك تقدمت والتحقت بالمدرسة السنية للبنات ونجحت في عام 1901 في الالتحاق بالصف الثالث الابتدائي واستطاعت بعد عامين ان تحصل على الشهادة الابتدائية في عام 1903،وأتمت دراستها في 1906م.

حياتها المهنية

حصلت نبوية موسي على دبلوم المعلمات في عام 1908، وتولت نظارة المدرسة المحمدية الابتدائية للبنات بالفيوم عام 1909، وبذلك أصبحت أول ناظرة مصرية لمدرسة ابتدائية. وقد اهتمت نبوية موسي على مدى أربعين عاماً بقضايا التعليم ومشكلاته فكتبت العديد من المقالات في الصحافة المصرية، فكتبت في مجلةالفتاة التي أصدرتها فيما بين 1937 – 1943 وكتبت في صحف الجريدة ومصر الفتاة والسياسة والأهرام، كما كتبت في كثير من الصحف النسائية مثل مجلة العفاف والنهضة النسائية، كما ألفت كتابًا مدرسيًا بعنوان "ثمرة الحياة في تعليم الفتاة"، قررته نظارة المعارف للمطالعة العربية في مدارسها. قامت نبوية بديوان شعري عنوانه: «ديوان السيدة نبوية موسى»، مطبعة مجلة الفتاة، القاهرة، مايو 1938.

من أهم مؤلفاتها

الجوائز التي نالتها

حصلت نبوية موسي على وسام النيل من الملك فؤاد فكانت أول موظفة في مصر تحصل على هذا الوسام.

وفاتها

توفيت نبوية موسى في 30 إبريل 1951 تاركة سجلا حافلا بالذكريات واستحقت عن جدارة لقب رائدة تعليم الفتيات المصريات، فقد كانت نموذجا فريدا لإرادة الفتاة المصرية القادرة على تجاوز واقعها وقهر ظروف التخلف.

المراجع