الجمعية الطبية اللبنانية للصحة الجنسية

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الجمعية الطبية اللبنانية للصحة الجنسية
الجمعيّة الطبّيّة اللبنانيّة للصحّة الجنسيّة تعمل على تحسين الصحّة الجنسيّة والإنجابيّة، مع التركيز على المثليّين والمثليّات وثنائيّي/ات الميول الجنسيّة والعابرين/ات جندريًا.
الفئة غير معيّن
الدولة غير معيّن
سنة التأسيس 2012

النطاق الجغرافي محلّي
نوع النشاط بحثي و تدريبي و دعوي
عنوان البريد الإلكتروني info@lebmash.org
موقع الوِب https://www.lebmash.org/
العنوان العدليّة، مبنى شاهين، الطابق الثالث

بيروت، لبنان

رقم الهاتف +961 76085714

Facebook:lebmashorgTwitter:LebMASHorg


الجمعيّة الطبّيّة اللبنانيّة للصحّة الجنسيّة (بالإنجليزيَّة: Lebanese Medical Association for Sexual Health، وتُختصَر: LebMASH) مؤسَّسة غير حكوميَّة تأسَّسَتْ سنة 2012، وسُجّلَتْ رسميًّا في لبنان سنة 2014، يحكمها مجلس إدارةٍ يضمّ مختصّين/ات صحيّين/ات لبنانيّين/ات مقيمين/ات في لبنان والولايات المتّحدة. تعمل الجمعيّة الطبّيّة اللبنانيّة للصحّة الجنسيّة على تحقيق العدالة في الصحَّة مع التركيز على الصحة الجنسيّة وصحَّة المجوعات المهمَّشة مثل المثليّات والمثليّين وثنائيّات وثنائيّي الميول الجنسيّة والعابرات والعابرين جندريًّا في لبنان.

عام 2017، حازت الجمعيَّة الطبّيَّة اللبنانيَّة للصحَّة الجنسيَّة على جائزة المؤسَّسة الطبّيَّة للمثليّين والمثليَّات (بالإنجليزيَّة: GLMA) للإنجاز الصحّيّ.

أهداف

  • تطوير البحث في مجال الصحة الجنسيّة، وصحَّة المجموعات المهمَّشة مثل المثليّات والمثليّين وثنائيّي/ات الميول الجنسيّة والعابرين/ات جندريًّا.
  • إدماج الأهليَّة الثقافيَّة، والصحة الجنسيّة، وصحَّة المجموعات المهمَّشة مثل المثليّات والمثليّين وثنائيّي/ات الميول الجنسيّة والعابرين/ات جندريًّا في أوساط مقدّمي/ات الرعاية الصحيّة في لبنان وتعليمهم/هن المستمرّ.
  • الترويج لمعرفة قائمة على الأدلَّة للتأثير على مقاربات الإعلام والجمهور العام حول القضايا المرتبطة بالصحة الجنسيّة وصحَّة المجموعات المهمَّشة مثل المثليّات والمثليّين وثنائيّي/ات الميول الجنسيّة والعابرين/ات جندريًّا.
  • التأثير في السياسات والتشريعات وتغييرها من أجل حماية حقوق الصجّة الجنسيّة وعافية المجموعات المهمَّشة مثل المثليّات والمثليّين وثنائيّي/ات الميول الجنسيّة والعابرين/ات جندريًّا.
  • رفع إمكانيَّة الوصول إلى الرعاية للمجموعات المهمَّشة مثل المثليّات والمثليّين وثنائيّي/ات الميول الجنسيّة والعابرين/ات جندريًّا.
  • القضاء على التمييز والممارسات الضارَّة في مجال الرعاية الصحَّيَّة التي تؤثّر على المجموعات المهمَّشة مثل المثليّات والمثليّين وثنائيّي/ات الميول الجنسيّة والعابرين/ات جندريًّا.

جائزة القيادة في المساواة في الرعاية الصحّيَّة للمثليّين/ات وثنائيّي/ات الميول الجنسيَّة والعابرين/ات جنسيًّا

عام 2015، أطلقَت الجمعيَّة الطبّيَّة اللبنانبَّة للصحَّة الجنسيَّة جائزة القيادة في المساواة في الرعاية الصحّيَّة للمثليّين/ات وثنائيّي/ات الميول الجنسيَّة والعابرين/ات جنسيًّا، وهو برنامج سنويّ لِشكر مانحي/ات الرعاية الصحّيَّة، والعيادات، والمؤسَّسات التي تمتاز في الرعاية الصحّيَّة التي تقدّمها للمثليّين/ات وثنائيّي/ات الميول الجنسيَّة والعابرين/ات جنسيًّا.

  • عام 2015، مُنِحَت الجائزةُ للدكتورة بريجيت خوري، والتي لعبَتْ دورًا رئيسيًّا في نشر بيان الجمعيَّة اللبانيَّة للطبّ النفسيّ وبيان الجمعيَّة اللبنانيَّة لعلم النفس حول المثليَّة الجنسيَّة عام 2013.
  • عام 2016، مُنِحَت الجائزة لمركز مرسى للصحَّة الجنسيَّة.
  • عام 2017، منحَت الجائزة للدكتور سامي ريشا مِن الجامعة اليسوعيَّة في بيروت
  • عام 2018، مُنِحت الجائزة للدكتورة نهاد يزبك ضومط.

LebGUIDE

عام 2017، أطلقت الجمعيَّة الطبّيَّة اللبنانيَّة للصحَّة الجنسيَّة LebGUIDE، وهو دليل يشكّل قاعدة بيانات حول مقدّمي ومقدّمات الرعاية الصحَّيَّة الأصدقاء والصديقات للمثليّين/ات ومزدوجي/ات الميول الجنسيَّة والعابرين/ات جنسيًّا.

الأسبوع الوطنيّ لصحَّة المثليّين/ات ومزدوجي/ات الميول الجنسيَّة والعابرين/ات جنسيًّا

في مارس 2017، أطلقَت الجمعيَّة الطبّيَّة اللبنانيَّة للصحَّة الجنسيَّة الأسبوع الوطنيّ لصحَّة المثليّين/ات ومزدوجي/ات الميول الجنسيَّة والعابرين/ات جنسيًّا تحت شعار «التهميش مضرّ بالصحَّة»، وهو الأسبوع الأوَّل مِن نوعه في العالم العربيّ. يهدف هذا الأسبوع للتوعية حول الآثار السلبيَّة للتهميش والتمييز في صحَّة المثليّين/ات ومزدوجي/ات الميول الجنسيَّة والعابرين/ات جنسيًّا عند الجمهور، والإعلام، والمهنيّين/ات في مجال الرعاية الصحّيَّة.

إصدارات

بيانات

إنتاجات مرئيَّة

عام 2016، أطلقَت الجمعيَّة الطبّيَّة اللبنانيَّة للصحَّة الجنسيَّة الحملة الأولى لاستهداف الرأي العامّ عبر فيلم رسوم متحرّكة بعنوان «شو السبب؟» يشير إلى عدم جدوى علاجات تحويل الميول الجنسيَّة.