بيت الدمية

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بيت الدمية
غلاف مسرحية بيت الدمية لهنريك إبسن.jpg
النوع مسرحية
السنة غير معيّن
الناشر مكتبة الأسرة
الدولة مصر
تأليف هنرك إبسن

اللغة العربية

موضوعات أدوار جندرية و صورة نمطية

ردمك 978-1-56663-226-3

ترجمة محمود عزت موسى
لغة الأصل الدانماركية
العنوان الأصلي Et dukkehjem
سنة نشر الأصل 1879
ناشر الأصل غير معيّن

قالب:تصنيف نوع كتاب,

بيت الدمية (بالنروجية: Et dukkehjem) مسرحية من ثلاثة فصول للكاتب المسرحي النرويجي هنرك إبسن (1828 – 1906)، نشرت سنة 1879. يناقش إبسن في مسرحيته قضية أدوار النوع الاجتماعي التقليدية و الصورة النمطية الجندرية لكل من الرجل والمرأة داخل وخارج مؤسسة الزواج في القرن التاسع عشر. وتعتبر المسرحية من أوائل الأعمال الأدبية التي تحدّت هذه الصور والأدوار الجندرية صراحة، ومن هنا أثارت جدلاً واسعًا بعد عرضها ونشرها، وذاع صيتها خارج نطاق المجال المسرحي، فوصل إلى الجرائد والنطاق المجتمعي.

شخصيات المسرحية

نورا هيلمر 
زوجة تورفالد، وأم لثلاثة أطفال، تعيش الحياة "المتوقعة" لأي امرأة "مثالية" خلال القرن التاسع عشر، لكنها تثور وتترك بيتها في نهاية المسرحية.
تورفالد هيلمر 
زوج نورا، ويعمل مديرًا لأحد البنوك.
الدكتور رانك 
صديق ثري للعائلة، وهو وواقع سرًا في حب نورا.
كريستين ليند 
صديقة نورا من أيام المدرسة، وهي أرملة تبحث عن عمل.
نيلز كروجشتاد 
عامل في بنك تورفالد، أب وحيد يظهر في النهاية أنه يحب كريستين.
آن ماري 
المربية السابقة لنورا وهي طفلة، والتي تهتم بأولاد نورا حاليًا.
هيلين 
الخادمة.
الحمال 
أوصل شجرة عيد الميلاد لبيت نورا في بداية المسرحية.

نبذة عن قصة المسرحية

القصة عن "نورا" التي اقترضت مبلغًا كبيرًا من المال عندما مرض زوجها مرضًا خطيرًا. لم تخبر نورا زوجها بحقيقة الديون التي اقترضتها أبدًا، ومنذ وقتها وهي تسدد هذا المال عن طريق توفيرها من مال المنزل والعمل ليلاً بالسر. يعامل تورفالد نورا على أنها "دميته"، ولا يستطيع أن يرى سوى نورا التي تتصرف بطفولية وتهور. عند توليه منصب مدير البنك، قام تورفالد بتسريح أحد العمال الذي زوّر إمضاءه على إحدى الوثائق فيما مضى. هذا الرجل، نيلز كروجشتاد، هو الرجل الذي اقترضت نورا منه المال عند مرض زوجها. واتضح بعدها أن نورا هي من قامت بتزوير الإمضاء لكي تستطيع الحصول على المال. هدد كروجشتاد نورا بفضح أمرها اذا لم تقنع زوجها بالعدول عن قرار طرده من العمل. تبدأ نورا حينها محاولات عديدة في سبيل التأثير على زوجها وإقناعه، لكنه لم يأخذها أبدًا على محمل الجد، وظل متمسكًا بنظرته لها على أنها طفلة لا تعرف قيمة العمل والمال، وهنا تبدأ نورا التساؤل حول كل ما قامت به من تضحيات، وهل لن تعني تلك التضحيات شيئًا لزوجها؟ وماذا سيكون رد فعله عند معرفته الحقيقة؟

نسخة برگمن

سنة 1989 أخرج المخرج المسرحي السويدي إنگمَر برگمَن مسرحية بناء على معالجة مختصرة من المسرحية صارت لاحقا تعرف بالعنوان "نورا" أغفل منها شخصيات الخدم و الأطفال و مركّزا على الصراع ما بين نورا و تروفالد، فكانت الرأي السائد فيها أنها تقلل من الجوانب النسوية في الأصل الذي كتبه إبسن، و كتبت صحيفة تايمز عن عرضها الأوّل في نيويورك أنها تزيد من حدة الجانب الميلودرامي في القصة[1]، و كتبت عنها صحيفة لو أنجلس تايمز أنها "تفوق مسرحية بيت الدمية في بعض الجوانب لكنها أضعف منها في جوانب أخرى"[2].

الترجمة العربية للمسرحية

حتى الآن هناك ثلاث ترجمات عربية منشورة للمسرحية وهي:

  • ترجمة "محمود عزت موسى"، "مكتبة الأسرة" ضمن سلسلة "روائع الأدب العالمي"، 2004.
  • ترجمة "كامل يوسف"، "دار المدى للثقافة والنشر"، 2007.
  • ومؤخرًا، ترجمتها "زينب مبارك" وقدمها "كمال الدين عيد"، "الهيئة العامة لقصور الثقافة"، سلسلة "آفاق عالمية"، 2013.

طالعوا كذلك

مراجع

  • Goodman, Walter (24 February 1988). "Stage: Bergman Version Of Ibsen's 'Doll's House'". The New York Times. ISSN 0362-4331. Retrieved 3 April 2017.
  • Shirley, Don (26 May 1998). "Bergman Adaptation Restructures 'A Doll's House'". Los Angeles Times. ISSN 0458-3035. Retrieved 3 April 2017.
  • مجلوبة من "https://genderation.xyz/mw/index.php?title=بيت_الدمية&oldid=16984"